الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية
القران الكريم القران الكريم
أهل البيت ع أهل البيت ع
المجالس    المحاضرات
المجالس   اللطــــميات
المجالس  الموالــــــيد
الفيديو   الفــــــيديو
الشعر القصائد الشعرية
مفاهيم اسلامية
اسال الفقـــيه
المقالات المقـــــالات
القصص الاسلامية قصص وعبر
القصص الاسلامية
الادعية الادعيةوالزيارات
المكتبة العامة المكتبة العامة
مكتبة الصور   مكتبة الصور
مفاتيح الجنان مفاتيح الجنان
نهج البلاغة   نهج البلاغة
الصحيفة السجادية الصحيفة السجادية
اوقات الصلاة   اوقات الصلاة
 من نحــــــن
سجل الزوار  سجل الزوار
اتصل بنا  اتصــــل بنا
مواقع اسلامية
ويفات منوعة ويفات منوعة
ويفات ملا باسم الكلابلائي ويفات ملا باسم
ويفات ملا جليل الكربلائي ويفات ملا جليل
فلاشات منوعة فلاشات مواليد
فلاشات منوعة فلاشات منوعة
فلاشات منوعة فلاشات احزان
ثيمات اسلامية ثيمات اسلامية
منسق الشعر
فنون اسلامية
مكارم الاخلاق
كتب قيمة
برامج لكل جهاز

فكرة كهربائية جهنمية يا مسؤولينا المحترمين   


قليل من وقتك رشحنا لافضل المواقع الشيعية ان احببت شكر لكم

حيدر محمد الوائلي

haidar691982@yahoo.com

لأنني من أبناء مهد الحضارات ، والحضارة التي نورت التاريخ بأنجازاتها  وابتكاراتها والتي يشهد لها التاريخ ...

لأني من العراق الذي شهد ولادة أول حضارة في العالم وهي الحضارة السومرية ...

وأول كتابة (الخط السومري) ...

وأول تشييد هندسي (القصور السومرية) ...

وأول تكتيك حربي (استخدام الخيول والرماح والعربات الحربية) ...

وأول قوس هندسي (قوس القصر شولكي في الزقورة) ...

وأول سوق منظم عن طريق البيع والشراء وتدوين السلع والواردات ...

وأول سباق رياضي وهو سباق الخيول السومرية ...

وأول دستور مسنون (مسلة حمورابي) ...

وأول نظام ري زراعي معقد (النظام البابلي) ...

وغيرها من أوائل الحضارات التي قادها بلاد الرافدين ... !!

فعليه تحرت الجينات الوراثية في عقلي بفكرة جهنمية أنا شبه متأكد أنكم كلكم تعرفونها ولكن لم تنشروها لسبب أو لأخر ، وسأكون أول من ينشرها !!

وإن تحققت فكرتي فيجب أن تعطى حقوق الاختراع للشعب الذي يعرفها ويفهمها ووضع آلية تطبيقها ، ولكن تجاهلها الدكاترة والمهندسين والمتعلمين من أعضاء البرلمان العراقي والحكومة ووزارة الكهرباء المعنية بفكرتي هذه ...

الفكرة هي :

يصرف العراقيون عشرات الآلاف من الدنانير شهرياً من أجل أن يتم تزويد منازلهم بعدد من الأمبيرات التي تزودهم بها مولدة أهلية كلساع عاطلة !!

وبما أن التعداد لم يكتمل بعد فتخميني أن عدد سكان العراق سيتجاوز الثلاثين مليون نسمة (على عنادهم) !!

ولنضع رقم تخميني لعدد العوائل العراقية ولنقل أن في العراق خمسة ملايين عائلة (طبعاً الرقم الحقيقي أكبر) .

ولنفرض أن عدد المستخدمين للمولدات الأهلية (الأمبيرية) هو ثلاثة ملايين عائلة (طبعاً الرقم الحقيقي أكبر بكثير) .

ولنفرض أن كل عائلة من الثلاثة ملايين مشتركين بـ (2) أمبير لكل عائلة ، (طبعاً الرقم الحقيقي أكبر)

وبما أن سعر الأمبير هو ( 10,000 ) دينار (2) أمبير (20,000) ، طبعاً السعر الحقيقي في بعض المناطق أكثر ، فتصبح النتيجة كما يلي :

3,000,000 عائلة X 20,000 دينار = 60,000,000,000 !!

النتيجة هي : ستين مليار دينار ينفقها العراقيون شهرياً على المولدات !!

وبما أن الدولار الأمريكي يعادل (1180) دينار (مع الأسف) على سعر السوك اليوم ، فيصبح الناتج بالدولار كما يلي :

60,000,000,000 دينار 1180 = 5,084,745 دولار

النتيجة هي : خمسة ملايين دولار وأربعة وثمانين ألف وسبعمية وخمسة وأربعين دولار ينفقها العراقيون شهرياً على المولدات !!

تخيلوا لو أن العدد الحقيقي للعوائل العراقية هو (سبعة ملايين عائلة وهو ما أفترضه بدل الثلاثة ملايين عائلة ) فكم سيكون الرقم !!

ملاحظة : عدد سكان محافظة ذي قار هو أكثر من  (2) مليون نسمة !!

الفرضية :

بدلاً من إعطاء تلك المبالغ الخيالية لمولدة تشغل مروحة وتلفزيون وكلوب وكلساع طافرة الجوزة ، فعليه تقوم لجان في مجلس المحافظة بوضع آلية موثوقة ومدروسة لجباية تلك الأموال من الناس شهرياً بعد الاتفاق مع مستثمر لنصب محطات كهربائية عملاقة لتزويد محافظة ذي قار بثلاث ساعات يومياً من الكهرباء التي هي مثل الكهرباء الوطنية ومن دون تحديد أمبيرية للبيت أو ما شابه .

وبالإضافة إلى ثلاث ساعات تزودنا بها الكهرباء الوطنية ، فعندها سوف لن تنقطع الكهرباء علينا . ونتنعم بعد أن صار ربع الناس بيهم سكر وضغط ، وتلث ترباع الشباب كاظينهه صفنات وقهر ، وتلث ترباع الشياب والعجايز بيهم جلطة و (5%) من الشعب شفط !!

أفلم يحن وقت الراحة والتنعم بنعمة الكهرباء ولو بعد حين !!

طبعاً هنالك مستثمرين في أوربا واسيا وأفريقيا وأمريكا مستعدين لنصب تلك المحطات في غضون أشهر ما إن يشمو رائحة الفلوس وهمة الممنونين !! كما حصل في سلطنة عُمان التي هي بنفس حجم محافظة ذي قار على ما أعتقد ، والذين تعاقدوا على حوالي 1200 ميكا في غضون أشهر وتم إنجازها لهم بفترة أشهر !!

فهو نداء إلى السيد محافظ ذي قار طالب الحسن المحترم ، والسيد قصي العبادي رئيس مجلس محافظة ذي قار المحترم والسادة أعضاء مجلس محافظة ذي قار المحترمين والسادة نواب المحافظ المحترمين والسيد رئيس هيئة الأستثمار الجديد الدكتور طه اللهيبي المحترم والسادة تجار محافظة ذي قار المحترمين ومن حملة رؤوس الأموال بارك الله في أموالهم ، والمستثمرين المحترمين ...

أدرسوا هذه الفكرة وأنسبوها إليكم وقولوا أنتم من درستموها ولا تذكروا حتى تلميح حول مقالتي هذه المهم أن تأخذوها بنظر الأعتبار ...

يامسؤولينا نحن بذمتكم وانتم متصدين للمسؤولية وتذكروا إننا أخوانكم وأصدقائكم وأقاربكم ومعارفكم وأهلكم ، وتذكروا كيف كنتم في زمان صدام ... وتذكروا تلك الأيام واللحظات التي كنتم تريدون الخلاص بها من صدام ومن جرائمه ومن حرمانه للشعب من حقوقه ... تذكروها فالذكرى تنفع المؤمنين ..

فها أنتم هؤلاء اليوم في قلب المسؤولية فما الذي حَصَلَ لكم !!