الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية
القران الكريم القران الكريم
أهل البيت ع أهل البيت ع
المجالس    المحاضرات
المجالس   اللطــــميات
المجالس  الموالــــــيد
الفيديو   الفــــــيديو
الشعر القصائد الشعرية
مفاهيم اسلامية
اسال الفقـــيه
المقالات المقـــــالات
القصص الاسلامية قصص وعبر
القصص الاسلامية
الادعية الادعيةوالزيارات
المكتبة العامة المكتبة العامة
مكتبة الصور   مكتبة الصور
مفاتيح الجنان مفاتيح الجنان
نهج البلاغة   نهج البلاغة
الصحيفة السجادية الصحيفة السجادية
اوقات الصلاة   اوقات الصلاة
 من نحــــــن
سجل الزوار  سجل الزوار
اتصل بنا  اتصــــل بنا
مواقع اسلامية
ويفات منوعة ويفات منوعة
ويفات ملا باسم الكلابلائي ويفات ملا باسم
ويفات ملا جليل الكربلائي ويفات ملا جليل
فلاشات منوعة فلاشات مواليد
فلاشات منوعة فلاشات منوعة
فلاشات منوعة فلاشات احزان
ثيمات اسلامية ثيمات اسلامية
منسق الشعر
فنون اسلامية
مكارم الاخلاق
كتب قيمة
برامج لكل جهاز

 

الشعبانية .... الإنتفاضة المنسية

 


قليل من وقتك رشحنا لافضل المواقع الشيعية ان احببت شكر لكم

 

 

 علاء الخطيب كاتب وإعلامي 

جروحٌ غائرة تلك التي تركتها إنتفاضة شعبان في العام 1991م , غادرها الزمن ولكنها لم تندمل بعد , آلآف الشهداء أؤلئك الذين أنشأوا  المقابر الجماعية بأجسادهم وعشرات الآلآف من الجرحى والمشردين هم ابطالها الحقيقيون بتضحياتهم ولكنهم غائبون  أو مغيبون عن المشهد السياسي ,  والتي يزيد  من عمق المأساة  لهذه الإنتفاضة إنها منسية أو مضيَّعة هذا ما يقوله صناعُها وهم يتحرقون حسرة عليها تمر الذكرى التاسعة عشر للانتفاضة الشعبانية المباركة هذه الأيام ولكن دون أن يذكرها أحد فقد غابت أو غيِّبت ليس في  الفضائيات العراقية واإعلام  فحسب بل حتى عن أحاديث السياسيين تماما ً وكأنها تاريخ من غير المسموح ذكره أو الحديث عنه , تلك الإنتفاضة التي  تبنها عدد غير قليل من الآباء في بدايتها فالجميع كان يعلن أنها الوليد الشرعي لتضحيات المعارضة العراقية السابقة (الحكومة اللاحقة), وفجأة يتخلى الجميع عنها بل يتجنب الحديث عنها أيضا ً وتتحول في ليلة وضحها الى لقيطٍ او مولود غير شرعي , فما هي الأسباب التي جعلتها في هذا الوضع؟  سؤال طرحته على عدد غير قليل ممن شاركوا فيها , فكانت إجاباتهم متقاربة رغم أني تعمدت أن اسألهم كل ٌ على إنفراد . قال لي احدهم : ان السياسيين اليوم تعمدوا نسيان  الإنتفاضة لأنها لم تكن من صنع أياديهم ولم يشاركوا في التخطيط لها  ولم تكن تنتمي الى تاريخهم, فكان الأولى أن يتناسوها ,  واجابني آخر أن تغييبها جاء ضمن صفقة سياسية على حساب الدماء البريئة التي سالت من أجل الوطن, أوربما من أجل إرضاء الطرف القاتل لأنه شريك في المشروع الجديد  , فأنطلق آخر وهو يستعيد ذكرياته متألما ً وقال: لا تقولوا إنتفاضه بل هي ثورة شعبية لم يشهد العراق لها مثيل منذ الحكم الملكي على الاقل , فهي ثورة على واقع فاسد أرادت تغيره وأستطاعت أن تسقط اربعة عشر محافطة  واستلم الثوار حكم المدن إلا أنها كان ينقصها الجانب التنظيمي بالاضافة الى التآمر الذي حصل عليها من بعض الأطراف , هنا سأل واحدا ً من قياداتها عن كيفية سقوطها قال بحسرة :  لا أنسى تلك الأيام التي إنهالت على رؤسنا الصواريخ (الارض ارض) والطائرات الحربية على الرغم من حضر الطيران المفروض على النظام السابق من قبل الأمم المتحدة , والمدفعية والدبابات التي جلبت المدن  و كتب عليها لا شيعة بعد اليوم , وجاء الجنود ليسوقوا الشباب والأطفال الى الموت وقد قتل في تلك الايام خيرة شبابنا وكأن منظر الجثث يترأى لي ويأبى أن يفارقني وهي تملء الشوارع والطرقات , وأصبحت المدن مهجورة وكأنها أطلال من التاريخ , واستدرك وهو في غمرة الحديث ألا تستحق هذه الاحداث من يتذكرها ألا تستحق الإنتفاضة من يخلَّدَها , وتلك الدماء من يعطيها مكانتها , ألم تكن تلك الدماء من أجل الوطن ومن أجل كرامة العراق وشعبه , واستطرد قائلا ً إذا كان من قاموا به موجودون وقد نسيت فما بالها لو تقادم الزمن عليها , أليست جزأً من تاريخ العراق يجب علينا ان نؤرخه ونعتني به لأنه شغل جزأ ً من صفحات التاريخ للعراق الحديث شئنا أم ابينا , فليس في الإنتفاضة ما يخجل منه البعض بل هي صفحة من صفحات التاريخ المشرق في مقارعة الدكتاتورية والعبثية الصدامية والوقوف في وجه أعتى نظام متسلط في العالم.                    

علاء الخطيب / كاتب وإعلامي